تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب أبناؤكم يستغيثون منكم بكم لأحمد ضياء الدين من اكبر موقع كتب عربية

أبناؤكم يستغيثون منكم بكم لـ أحمد ضياء الدين من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب أبناؤكم يستغيثون منكم بكم لـ أحمد ضياء الدين

ماذا إذا أعطينا الفرصة لبعضٍ من أطفالِنا، لأن يعبّروا عن مشاعرهم بصدق، أو على أصح تعبير “ الفرصة لأن يصرخوا بِمَا لَمْ تتح لَهم الظروف أن يَبُوحوا به” خاصة بعد أن مَرّ عليهم الزمن، ومَضت الحياة بِهم.. فهل مضوا معها ؟!!!!.
إن المعاملة المُفرطة فى.. القسوة.. أو التدليل، لها آثارها السلبية على بناء شخصية غَير سوية، ليس لها القدرة على التعامل المتوازن مع الواقع المُعاش، مع إنبات مشاعر غير طبيعية تِجاه.. الآباء.. المحيطين.. الأحداث.. والمستقبل، وتظل جذور هذه النبته التى قد يُستهان بها، تتشعب متخللة مَسام الوجدان، والفِكر، حتى تتحول لشبَكة مُتشعبة، ويَظهر ذلك فى الرسائل التى حاول أصحابها إرسالها الى ذويهم، سواء آبائهم أو أمهاتهم، الذين يكرهونهم، أو.. الذين يحبونهم، يحبونهم؟!! نعم لأن الحب الزائد عن الحَد يُعرقل مَسِيرة صاحِبَه إلّا بصُحْبة مانِحَه، حتى أنه يعيش باهت الملامح، عاجز عن المُضى فى الحياة مُستقلا، سواء فى وجود أو عدم وجود من يحبه.
لذا إنتبهوا أيها الآباءً فقد تكونون أحد هؤلاء الآباء.. المُسببين لعذابات أبنائكم . . إن هذه الرسائل مُحاولة من الأبناء لأن يُسامحوا الآباء على القيود التى كبّلوا بها أرواحهم، فظلت حَبيسة مشاعرهم السلبية، لأنها بداية جذور التفكير السلبى، التى تلقى بظلالها على عقل الإنسان فتُسبب له غيامات فِكرية، تحجب الواقع لتلونه بِغَير ألوانه الحقيقية . . فإنصتوا جيدا لهذه الأقوال الآنية.. والآتية من الماضى، إنها مجرد نماذج.. مجرد نقطة من محيط معاناة موجودة حولكم.. . نقطة تفسر.. سبب تهاوى الكثيرون.. فجأة.. فى أعمار ناضجة، رغم أنهم كانوا فى أعيننا.. غير قابلين للكسر!!!!!! ولماذا يكون سقوطهم نفسيا.. ومعنويا.. مدوِّيا.. فى غيابات جُب عميق، رغم صلابتهم الظاهرة.. التى تسببت للأسف، فى هشاشة نفسية كامنة. لذا.. إنتباه..
إن هذا الكتاب بمثابة إشارة قبل أن يفوت الأوان.. أحباؤنا يستغيثووووون..
المؤلفة.

كتب مماثلة