تفاصيل الكتاب
كتاب إرهاصات لميلاد أمة لد. محمد المهدى من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

إرهاصات لميلاد أمة لـ د. محمد المهدى من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب إرهاصات لميلاد أمة لـ د. محمد المهدى

عَقدُ الجُمانِ من أسرارِ أسماءِ سُوَرِ القرآنِ
هذه السِّلسِلَةُ ستُثبِتُ لكَ - إنْ شاءَ اللهُ تعَالَى - أنّ أسماءَ السُّوَرِ لها من القوَّةِ ما يجعلُ من لفظِها المفرَدِ حاديًا لمعانٍ كثيرةٍ، يُحيطُ بالسورةِ كلِّها كالسوارِ بالمِعصَمِ أو كالإطارِ للصورةِ، فتنتهي في علمِك من كونِها لمحةً بارقةً سريعةً خاطفةً، إلى أن تستحيلَ في فِكرِك إضاءَاتٍ باهرةً وأنوارًا ساطعةً تكشفُ لك أعماقَ السورةِ، وبعدَ أن تغوصَ مَعَنا في بحارِها الزاخرةِ، فإننا نأملُ أن يجتمعَ لديك بالكلمةِ الواحدةِ - في عِقدٍ واحدٍ – جُلُّ دُرَرِها الْمَخبوءةِ، وجُمانِها المنضودِ، ولآلئِها المنثورَة......
وفَرقٌ بين أن تمُرَّ عليها عابِرًا بالقراءةِ والنظرِ، أو محتكمًا إلى تصاريفِ اللغةِ وأنواعِ التفسيرِ وعلومِ القرآنِ، وبينَ أن تكونَ معها بمجموعِ ما فيك من قوةِ الفكرِ والخيالِ والإحساسِ... والعاطفةِ والحبِّ والإخلاصِ.. معها الافتقارُ واليقينُ والإيمانُ.
كتابُ سُورةِ التِّينِ
«.... إِلَى هُنَا أَعِزَّائِي اطْمَأَنَّ القَلبُ إِلَى مَا كَانَ يُسَاوِرُهُ، وَاستَبَانَ لِلعَقلِ مَا كَانَ بِالشَّكِّ يُخَامِرُهُ، أَنَّ اسمَ التِّينِ يَحمِلُ فِي طَيَّاتِهِ - لابدَّ - كُلَّ هَذِهِ الإِشَارَاتِ، وَأَنَّ هَذِهِ الأَقسَامَ الأَربَعَةَ تُشِيرُ إِلَى بَحرٍ عَمِيقٍ مِنَ المعَانِي والمناسَباتِ وَالدَّلالاتِ، وَبَينَهَا مَا بَينَهَا مِنَ التَّنَاظُرِ المعجِزِ فِي خَفَاءٍ عمّاهُ عَلَيْنا إلفُنَا للآياتِ، لكنَّه الآن مَا أَجلاهُ، وظهَرَ لنا الآنَ رَوْعةُ تَنَاسُبِ كُلِّ قِسْمٍ مَعَ مَا سَبَقَهُ وَمع مَا تَلاهُ، وَمَا أَجمَلَهُ وأبلغَهُ حِينَ تَنكَشِفُ بِفَضلِ
أَسرَارُهُ، وَتَستَبِينُ بِالبَحثِ دَلالَتُهُ وَتُسبَرُ بِالتَّنقِيبِ أَغْوَارُهُ،....، وَستَرَونَ مَعِي كَيفَ سَتَتَّسِقُ معَ اسمِ السورةِ كُلُّ آيَاتِها بَل كُلُّ كَلِمَاتِهَا، وَكَيفَ سَيَكُونُ اسمُ التِّينِ مُنتَظِمًا لِجَمِيعِ مَوضُوعَاتِهَا.....»

النوع الأدبي:
دين
كتب مماثلة
        التعليقات