تفاصيل الكتاب
كتاب البيروني ودوره في الكتابة التاريخية لد. رياض حمودة ياسين من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

البيروني ودوره في الكتابة التاريخية لـ د. رياض حمودة ياسين من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب البيروني ودوره في الكتابة التاريخية لـ د. رياض حمودة ياسين

بدأت الكتابة التاريخية في أواخر القرن الاول الهجري،في المدينة المنورة بين المحدثين،ثم بين رواة الاخبار في الكوفة والبصرة في القرن الثاني الهجري،وتطورت خلال القرنين الاولين للهجرة الى مدرستين محليتين، مدرسة المغازي في المدينة ومدرسة الاخباريين في الكوفة والبصرة مع قدر من الاتصال بينهما. لقد خفف أصحاب المغازي من شروط الاسناد،كما اتخذوا الاسناد الجمعي وبذلك بدأوا نهجهم الخاص بالتاريخ،بينما تأثر الاخباريون بالاسناد بدرجة بسيطة ازدادت بالتدريج. وكتب أصحاب المغازي في موضوعات محدودة بالاضافة الى المغازي،كما كتب الاخباريون في موضوعات محدودة تهم القبائل،وكان بعضها مشتركا بين المدرستين.ورافق مجيء العباسيين التأكيد على فكرة الامة لتصبح موضوعا للكتابة في المدرستين،كما نشطت حركة الترجمة لتضع مواد جديدة أمام المشتغلين بالتاريخ،وهذا أدى الى ظهور فئة الكتاب. وشهد القرن الثالث الهجري مرحلة جديدة في كتابة التاريخ هي مرحلة المؤرخين الكبارالذين كتبوا التاريخ في إطار الزمن،على السنين،او حسب توالي الخلفاء، او على خطة الانساب.

النوع الأدبي:
سير وتراجم
كتب مماثلة