تفاصيل الكتاب
كتاب العاهرة والقديسة لمنار حجازى من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

خصم : العاهرة والقديسة لـ منار حجازى من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب العاهرة والقديسة لـ منار حجازى

في ليلة مقمرة ومن داخل حجرتها التي تطل على الشارع والباب الرئيسي للبيت، وقفت منيرة خلف الشباك الخشبي المتهالك تنظر بترقب وحذر، دقات الساعة الخشبية في الرواق الخارجي تدق دقه واحدة لتشير إلى النصف بعد الخامسة فجرًا، كان هذا ميعاد خروج آخر الزبائن من بيت العايقة (حسنية ألماظية) الشهير بشارع كلوت بيك.
دقات قلبها كانت أعلى وطأة من دقات الساعة، إنه اليوم المنشود، يوم ظلت تفكر فيه كثيرًا وتخطط له منذ أكثر من ستة أشهر، بعد أن تأكدت أن كل البرامجية قد داخلوا إلى البيت حاملين رؤوسهم المثقلة بدخان الحشيش والخمر وبثقل عملهم ما بين مناهدة الزبائن والقنطورات وأيضًا متابعة ومراقبة الضباط الإنجليز المناوبين للمنطقة، وإن السحابين قد انسحبوا إلى بيوتهم، والأهم في سماعها لصوت باب العايقة يغلق بالمزلاج الخشبي السميك والذي يصدر زفزفة قوية يسمعها من بالشارع.
قامت ترفع رداءها وتأتي بالأنشوطة القماشية التي عكفت على صنعها منذ عدة أيام واضعة بداخلها كل الأموال التي تحتكم عليها عاقدة أيها على خصرها بشدة عده مرات، ثم أدلفت تحت السرير النحاسي والذي كان شاهدًا على كل لياليها بمُرِّها وحلوها، مخرجة أحد الألواح الخشبية مغطاة بخرقة عفنت من عدم نظافتها ومحركة نصف اللوح لأعلى لتخرج لفافة من شاش أخرق ملفوفة عدة مرات على بعضها البعض لينزلق منهن عدد من الحلي ما بين حلقا وعدد من الأساور الرفيعة وكردانا للصدر عريض وخلخالين، ارتدتهم كلهم في عجلة وبدون إصدار أيِّ صوتٍ؛ فقد كانت حريصة على إتمام مهمتها، توجهت إلى الصندوق الخشبي الذي يحوي ملابسها والقاطن تحت الشباك الموارب والتي كانت تجلس فوقه لتطل على الشارع من حين لآخر ليدخل لها منه بصيصٌ من نور النهار الذي لاح له الظهور، هل سيكون نهار حياتها الجديدة؟.

كتب مماثلة