تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب العباية لحنان البهي من اكبر موقع كتب عربية

العباية لـ حنان البهي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب العباية لـ حنان البهي

لم يكتف بعض من أطلقوا على أنفسهم لقب «دعاة» بخلق دائرة الثقة فيهم، وفيمن حولهم ممن يدينون لهم بالولاء والسمع والطاعة، بل تمادوا وتحكموا فيها... وتم الحكم على الكثيرين من البشر من مجرد رؤيتهم.. رؤية مظهرهم الخارجي مع ان الله أعلم بالداخل، ولكنهم لم ينتبهوا إلى ذلك، ولم يهتموا مادام المظهر سليمًا من وجهة نظرهم.وخلقت في هذه الآونة مسميات كثيرة على شاكلة: «ملتزمة» وهي تطلق على الأنثى «امرأة كانت أو فتاة» عندما ترتدي النقاب أو الخمار أو حتى العباءة السوداء... والنقاب نفسه درجات فهناك ما به «زينة» أي سرفلة بالورب للطرحة، أو وردة سوداء على الجوارب أو العباءة، وهي في أغلب الأحيان لا ترى بسهولة.. ثم يأتي النقاب المتعارف عليه، وتظهر منه العين فقط ... ثم يليه الخمار، وهو غطاء من الرأس إلى ما بعد الوسط، وجرت العادة أن أغلب النساء اللاتي يرتدين الخمار هن من طبقة السيدات العاملات بداية من الطبيبة إلى الموظفة في المصلحة الحكومية، وغالبًا ما تكون جهة العمل غير مرحبة بارتداء النقاب، ويكون الخمار هو البديل الوحيد، الذي لابد وأن يكون بألوان محددة «حلال» كالأسود أو الرمادي أو الكحلي أو البني الغامق فقط!!! أما بقية الدرجات من الألوان الزاهيه والطرح الملونة التي ترتديها النساء، اللاتي نطلق نحن عليهن لقب «محجبات» فهي مرفوضة قولا وفعلًا بالنسبة لهم ومن تفعلها في نظرهم يمكن أن يطلق عليهن لقب «محتشمة» وإن لم يحترم قرار حجابها، رغم أنهن قد يعتبرنها على بداية الطريق.

كتب مماثلة