تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب باري لإبراهيم أحمد عيسى من اكبر موقع كتب عربية
متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب باري لـ إبراهيم أحمد عيسى

ابتلعَ الغيمُ شمسَ العَشِيةِ، وتلاحمتْ سُحبه مزمجرةً برعدٍ يُنذر بصَيِّبٍ قريبٍ، قد يروي ظمأ غابةٍ لم تُودع ضوء النهار الأخير. أسدلت الأشجارُ ظلالها مهيمنةً على فراغِ الغابة، وتوقف الهزيمُ، ليسودَ السكونُ مرةً أخرى، إلا أن يقطعَ الصمتَ بين الحينِ والآخر شدو كروان يترنم بين الأغصان.
كانت منهمكةً في استنشاقِ هواءٍ باردٍ، قادمٍ من ناحية السفح حاملًا معه رائحة المطر، بينما راحت تُداعب بعض الأغصان اليانعة. رفعت إلى بقايا الشمس عينًا مكتحلةً بالشجن، تُنصت إلى غناء الكروان يُؤنس وحدتها ويمنحها سكينةً تحتاجها. يوميا تفر من الموت.. تُفلت من بين براثن مَن يشتهيها، لتراوغَ ذئاب الغابة، فتُمنَح فرصة للحياة ليومٍ آخر. أرهفت السمع.. أهناك شيء يربضُ بين الأغصان المرتفعة؟.. ألقت نظرةً، قبل أن تعودَ للعبث بالحشائش. ليس هناك ما يدعو للخوف، الهواء يعبثُ بالشجيرات، هذا كل ما في الأمر. اعتصرت مطمئنةً بضع حباتٍ من توتٍ صبغ فمها بلونٍ أحمر قانٍ، تسيلُ عصارته بينما تلوكها في تلذذٍ ببطءٍ. مرة أخرى عاد الصوتُ الخافتُ من بين الأشجار، فرفعت رأسها في حذرٍ، ودارتْ عيناها في المكان.

كتب مماثلة