تفاصيل الكتاب
كتاب تاريخ الحضارة الاسلامية لد. عبد المنعم ماجد من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

تاريخ الحضارة الاسلامية لـ د. عبد المنعم ماجد من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب تاريخ الحضارة الاسلامية لـ د. عبد المنعم ماجد

لن يفهم التاريخ الإسلامى فهماً صحيحاً إذا لم يعرف تاريخ حضارته. فهذا المبحث يحقق الهدف الذى رمى إليه المؤرخ ابن خلدون فى مقدمته، بدراسة التاريخ على أساس حضارى. فيتناول بالبحث: التنظيم السياسى، والمجتمع، والثقافة، وهى خصائص كل حضارة.
ونحن فى الشرق، نشعر بضرورة وجود بحث شامل يستشف الخصائص المختلفة فى حضارتنا الإسلامية. ولكن إلى وقتنا هذا لا نجد كتابا يقوم على العلم الصحيح؛ يجمع أطراف الحضارة الإسلامية، غير ما أظهره بعض المستشرقين، وهى كتب مفيدة جدا، إلا أنها لا تبرزها من وجهة النظر الشرقية، التى تستطيع تتبع مراحل الإبداع فى حضارة المسلمين.
هذه الحضارة الإسلامية استمرت ما يقرب من ألف عام، أى معظم العصور الوسطى. وقد حدث لها تطور خلال حقبها الطويلة؛ إلا أننا سننظر إليها من خلال دورها فى مجموعها، وليس على عصور. كذلك ستكون دراستنا لها عن طريق دراسة التعابير الاصطلاحية، فهى عندنا بمثابة العمد، التى تدل على أصالة هذه الحضارة. وسنجد أغلبها عربية، مما يبين أن العرب هضموا الحضارات قبلهم؛ وأوجدوا حضارة لهم؛ تحمل سمتهم. ويسهل مهمتنا أننا – لحسن الحظ – لازلنا نعيش فى ظل الحضارة الإسلامية وتقاليدها.
ويحاول المؤرخون الإسلاميون بعامة، أن يصفوا لنا الحضارة الإسلامية بأنها أزهى الحضارات، وأنها سيدة كل حضارة حتى الحضارة الحديثة. ولكن – كما نعلم – فإن كل حضارة غير كاملة، وأن الكمال المطلق غير موجود، وإلا وقف التطور. فسيكون هدفنا هو أن نضع الحضارة الإسلامية فى مكانها المستحق، وهو مكان رفيع على كل حال.
تصدير الطبعة الرابعة
إن طبع هذا الكتاب للمرة الرابعة، دليل على أهميته، فهذا المبحث يلاحق التطور المنهجى، ويتناول تاريخ الحضارة الإسلامية من وجهة النظر الشرقية؛ ليكون مرجعاً علمياً.
تصدير الطبعة الخامسة
إن طبع هذا الكتاب للمرة الخامسة، جاء بناءً على طلب من جمهور المثقفين؛ مزيدًا ومنقحًا وملاحقًا للتطور العلمى فى تخصصه.
المؤلف

النوع الأدبي:
سير وتراجم
كتب مماثلة
        التعليقات