تفاصيل الكتاب
كتاب تاريخ الصحافة العربية لد. فتحي حسين عامر من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

تاريخ الصحافة العربية لـ د. فتحي حسين عامر من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب تاريخ الصحافة العربية لـ د. فتحي حسين عامر

في كلمات موجزة عبر من خلالها المؤرخ الدكتور شمس الدين الرفاعي عن الصحافة العربية قائلا :لكل أمة تاريخها الصحفي ترى من خلاله حياتها السياسية والاجتماعية، تتأمل في مجرى أحداثه إذا ما أرادت أن تدرك مفهوم قيمة جهدها البشري.

والصحافة العربية ليست وليدة سنوات عديدة سابقة فحسب بل أنها صحافة موجودة منذ أكثر من قرنين من الزمن، حيث شهد القرن الخامس عشر ثورة عظيمة في رسائل نشر المعلومات وتداولها، لاسيما بعد توصل العالم الألماني جوتنبرج في منتصف القرن الخامس عشر عام 1456 إلى إختراع المطبعة وما تلاها من تطور وإنتشار للصحافة العالمية والدولية.

 والصحافة قديمة قدم العصور والازمان، فقد لا تكون بالشكل الحالي التي نراها فيه ولكن بالتأكيد كانت تؤدي غرضها بنشر المعلومات التي تهم الناس.

 ويرجع تاريخ الصحافة عامة ونشر المعلومات إلى زمن البابليين حيث إستخدموا كاتبا لتسجيل أهم الأحداث اليومية لتعرف الناس عليها.

كذلك كان الصينيين، فقد كانت لهم طوال 1500 عام جريدة رسمية عرفت بأسم إمبراطورية الشمس.

أما في روما فقد كانت القوانين وقرارات مجلس الشيوخ والعقود والأحكام القضائية والأحداث ذات الأهمية التي تحدث فوق أراضي الإمبراطورية لتصل إلى الشعب ليطلع عليها. أصيبت هذه الفعالية بعد سقوط روما، وتوقفت حتى القرن الخامس عشر، وفي أوائل القرن السادس عشر وبعد إختراع الطباعة من قبل جوتنبيرغ في مدينة ماينز بألمانيا فولدت صناعة الأخبار التي كانت تضم معلومات عن ما يدور في الأوساط الرسمية، وكان هناك مجال حتى للإعلانات.

وفي حوالي عام 1465 بدأ توزيع أولى الصحف المطبوعة وعندما أصبحت تلك الأخبار تطبع بصفة دورية، أمكن عندها التحدث عن الصحف بمعناها الحقيقي وكان ذلك في بدايات القرن السادس عشر.

في القرنين السابع عشر والثامن عشر أخذت الصحافة الدورية بالانتشار في أوربا وأمريكا وأصبح هناك من يمتهن الصحافة كمهنة يرتزق منها، وقد كانت الثورة الفرنسية حافز لظهور الصحافة الحديثة، كما كانت لندن مهدا لذلك.

في عام 1702 ظهرت في لندن صحيفة الديلي كوران Daily Courant أولى الصحف اليومية في العالم، أما صحيفة التايمز Times فقد أسست في عام 1788، وفي عام 1805 ظهرت صحيفة الكوريية Courier، وفي عام 1814 استخدمت آلات الطباعة البخارية لطباعة صحيفة التايمز اللندنية.

وكل ذلك أسدل بغطائه على الصحافة العربية، رغم أن انتقال الطباعة والمطبعة إلى عالمنا العربي جاء بعد قرنين من اختراع جوتنبرج للمطبعة.

 حيث بدأت الصحافة العربية في  الظهور علي أرض الواقع منذ العقد الثاني من القرن التاسع عشر، حينما اصدر الوالي داوود باشا أول جريدة عربية في بغداد اسمها جورنال عراق، باللغتين العربية والتركية، وذلك عام 1816، بعدها ومع الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 بقيادة نابليون بونابرت، صدرت في القاهرة صحيفتين باللغة الفرنسية.. و في عام 1828 أصدر محمد علي باشا صحيفة رسمية باسم جريدة الوقائع المصرية، وفي عام 1867 صدرت في دمشق جريدة سوريا، وعام 1865 صدرت في حلب ب سوريا جريدة فرات وبعدها صدرت في حلب جريدة الشهباء، وفي عام 1885 أصدر رزق الله حسون في اسطنبول جريدة عربية أهلية باسم مرآة الأحوال العربية. وفي بدايات قرن العشرين كثر عدد الصحف العربية وخصوصاً في سوريا ومصر، فصدرت المؤيد واللواء والسياسة والبلاغ والجهاد والمقتبس وغيرها. ومن الصحف القديمة والتي لا زالت تصدر في مصر جريدة الأهرام والتي صدرت لأول مرة في عام 1875.

وفي الجزائر صدرت جريدة المبشر عام 1847 وكانت جريدة رسمية فرنسية، ثم صدرت جريدة كوكب أفريقيا عام 1907 وكانت أول جريدة عربية يصدرها جزائري.

 وفي لبنان صدرت جريدة حديقة الأخبار عام 1858. تم تبعها العديد من الصحف منها نفير سوريا والبشير، وحاليا تصدر جريدة النهار والأنوار والعديد من الصحف والمجلات الأخرى.

 وفي تونس صدرت جريدة بأسم الرائد التونسي عام 1860.        

 وفي سوريا بدمشق صدرت جريدة سوريا عام 1865، ثم تبعها العديد من الصحف منها غدير الفرات والشهباء والاعتدال في حلب وصدرت صحف كثيرة متخصصة في دمشق وحلب وحمص وحماة واللاذقية وصلت إلى أكثر من 300 جريدة ودورية في فترات وجيزة.

 وفي ليبيا صدرت أول جريدة طرابلس الغرب عام 1866.

 وصدر في العراق جورنال عراق  عام 1816، ثم صدرت صحيفة الزوراء عام 1869 تبعها عدة صحف منها جريدة الموصل والبصرة وبغداد والرقيب.

 وفي (كوردستان) صدرت أول صحيفة كوردية باسم (كوردستان في 22/4/1898، والآن يصدر في كوردستان العراق مئات الصحف والمجلات مثل  (التآخي، خة بات (النضال)، كوردستانى نوى (كوردستان الجديدة، هاولاتي (المواطن)، رةسةن (الاصالة) وغيرها.

 وفي المغرب صدرت جريدة المغرب عام 1889.  وفي فلسطين صدرت جريدة النفير عام 1908. بينما في الأردن صدرت أول جريدة في عمان باسم الحق يعلو عام 1920.

 وفي المملكة العربية السعودية صدرت أول جريدة رسمية باسم جريدة القبلة ثم غير أسمها إلى جريدة أم القرى عام 1924. وفي اليمن صدرت جريدة الأيمان عام 1926. وفي الكويت صدرت  أول جريدة بعنوان جريدة الكويت عام 1928. بينما في البحرين صدرت جريدة البحرين عام 1936.

كتب مماثلة