تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب رحلات السندباد البري لصالح مرسي من اكبر مكتبة اونلاين للكتب العربية

خصم : رحلات السندباد البري لـ صالح مرسي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب رحلات السندباد البري لـ صالح مرسي

عاد السندباد من رحلته الأخيرة مكدودًا مهدود الحيل... كان قد طوَّف كثيرًا وغاب طويلًا... شرَّق وغرَّب. أبحر شمالًا وجنوبًا... وجابت سفينته بحارًا لم تخض في مياهها سوى تلك السفن العملاقة من عابرات المحيطات وبحور الظلام وغياهب المجهول... تربص به المتربصون من القراصنة ووحوش البحر الذين ورد ذكرهم في أساطير القدماء وحواديت الجدَّات ومواويل العازفين على الربابة مستجلبين أمجادًا كانت أو لم تكن... رأى عوالم ليست كالعالم، والتقى قراصنة لا خناجر في خواصرهم ولا سيوف يشرعونها في وجوه ضحاياهم، لا ندوب في وجوههم ولا عيون فقأتها المعارك، لا سيقان خشبية ولا أذرع من خطافات تقتل ولا تلكم... كانوا قراصنة من نوع فريد، قراصنة يرتدون أفخر الثياب؛ من الحرير والدمقس كانت قمصانهم، ومن المخمل كانت سراويلهم، أحذيتهم مصنوعة من جلود البشر، في أعناقهم عقود من ذهب وفضة وياقوت وزبرجد، وفي أصابعهم خواتم من معادن نادرة، تزينها لآلئ استخرجت من بحار بلا أعماق، وماسات تخطف البصر والبصيرة معًا!!
كلماتهم ساهمة، ووجوههم نضرة، وأيديهم ناعمة كالحرير، وفي عيونهم نظرات تشع بالقسوة والبأس... قراصنة لا يصرخون ولا يهجمون ولا يحاربون كما يحارب المقاتلون... بل يتسللون في خفة، ويخدرون في صمت، ثم يذبحون في لذة... ينالون وطرهم وينصرفون وقد فاضت نفوسهم بالرضا، وعلى شفتي الواحد منهم ابتسامة، تخالها لفرط رقتها أنغامًا تسيل من الوجه الوسيم!!
غير أن السندباد أفلت منهم، لم يكن يملك من السلاح ما يملكون، ولم يكن تحت إمرته من الرجال معشار معشار من يأتمرون بأوامرهم، ويصدعون لرغباتهم ولا يردون لهم كلمة!.

كتب مماثلة