تفاصيل الكتاب
تنزيل كتاب زيان لصبرينة غلمي من موقع كتب الكترونية عربية

زيان لـ صبرينة غلمي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب زيان لـ صبرينة غلمي

عند وصول قرص الشمس إلى وسط السماء وبداية تغير مساره إلى الغروب, كان ظله مرسوم على ضفة النهر وتعلم منه أنه ذو طول لا بأس به وجسم رياضي محب لألعاب القوى. كان شارداً يتمنى تغيير كوخه العتيق إلى بيت صغير وجميل وأمتلاك متجر والزواج وتكوين أسرة. كانت أحلامهُ بسيطة لشاب في أول العقد الثالث ذو ملامح جادة بعض الشىء بشرتهُ برونزية من كثرة وقوفه في الشمس يتمتع بعنين واسعتين سوداويتين. شعر قصير مجعد أسود كسواد السماء عندما يغيب عنها القمر. بينما إبراهيم هائم في أحلامه وعيناه تجوبان النهر، إذ فجأة جحدت عيني إبراهيم وكادتا أن تخرجا من مكانهما. من دون أن يفكر مرتين قفز في النهر وسبح عدة أمتار ليمسك بجذع شجرة هائم في الماء وعلى ظهره فتاة في أوائل العشرينات أمسكها إبراهيم وأخرجها ليضعها على ضفة النهر، وحمد ربه أنه كان منظما للكشافة ومطلع على الإسعافات الأولية قام بعمل إنعاش قلب وضغط على البطن كي يخرج الماء من رئتيها وبعدما أخرج الماء بدأت الفتاة تستوعب أين هي نظرت إلى إبراهيم نظرات رهبة وخوف ليقابلها وجهه الذي لا يحمل أي ملامح. نظرت إلى ملابسها المبللة لتتذكر آخر أمر قامت به وهو أقترابها من ضفة النهر لأنها كانت عطشة للغاية فتعثرت قدماها وسقطت في النهر، ولسوء حظها أنها كانت وحيدة ولا تجيد السباحة حاولت كثيراً التمرد على الماء والتشبت بأي شىء لكن قوة تيار النهر كانت تقذفها.

كتب مماثلة