تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب سـيـرة شــادية لسامي كمال الدين من اكبر موقع كتب عربية

سـيـرة شــادية لـ سامي كمال الدين من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب سـيـرة شــادية لـ سامي كمال الدين

شادية.. من واكبت بصوتها وتمثيلها درب العمر.. النجمة المطربة الممثلة صاحبة حنجرة الدلال والنضوج والشجن.. ويا حبيبتي يا مصر.. فاطمة أحمد شاكر. فتوش. نور اللص والكلاب. زهرة ميرامار. حميدة زقاق المدق. فؤادة شيء من الخوف.. صوت مصر. الغائبة الحاضرة أبدا. من لم يزل صوتها يتصاعد في الأعماق كحالة استجابة فورية بما أصدرته تلك الحنجرة الذهبية من رشيق النغمات. النجمة التي اعتزلت في الأوج ولم تزل صحوة نغماتها حيَّة لم تخمد بالاعتزال أو الغياب، فالعبرة بالبقاء في الوجدان، ولا نجاح ولا خلود دون بذل وعطاء حقيقيين يصدران عن موهبة أصيلة، وما حققته شادية من نجاح فني على جميع المستويات لم يزل يتمثل في إقبال الناس على فنها حتى إنني عندما توجهت للبحث عن شرائطها بعد هذا العُمر من التواري والاعتزال وجدت أرفف المكتبات الموسيقية شاغرة تفصح عن إقبال دائم وحب مقيم من جمهورها الذي لا يغيب عنها ويظل عاشقـًا لكل كلمة صاغتها حنجرتها الطيّعة.. شادية باقية في القلب والأذن والعين فقد تغلغلت فينا وتمشَّت في دمائنا وسكنت القلب بفيضان الذكريات لتواكب كل خلجة.. كل نظرة.. كل لمسة.. كل رعشة.. كل هجر، وكل حب، وكل حاجة.. شادية التي ضحكت ومرحت وفتحت الشباك والنوم طار منها، ولما ناداها برمش العين رد القلب وقال نعمين.. ولمَّا غاب الحبيب غاب القمر والصوت ذبل والليل ما عاد له دليل.
تقديم: سناء البيسي.

كتب مماثلة