تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب علم اجتماع الزواج والاسرة لد. إجلال إسماعيل من  أكبر مكتبة الكترونية عربية

علم اجتماع الزواج والاسرة لـ د. إجلال إسماعيل من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب علم اجتماع الزواج والاسرة لـ د. إجلال إسماعيل

الأسرة هى النظام الاجتماعي الوحيد الذي عرفته جميع المجتمعات لتنظيم العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة، وتحقيق شرعية إنجاب الأطفال والروابط القرابية. والأسرة تركيبة اجتماعية – اقتصادية تقوم على عناصر بيولوجية وثقافية ونفسية. وكلمة « أسرة « باللغة العربية تستمد مضمونها من التسمية التى تدل عليها، فهى مشتقة من « الأسر» وهو الشد والربط بقطعة من الجلد تسمى السير « أسرة الرجل « بمعنى رهطه لأنه يتقوى بهم (مختار الصحاح: 16) فالمعنى المجازى للأسرة أنها تربط بين أفرادها وهى تعنى الجانب الاجتماعي لهذه التركيبة. أما الجانب الاقتصادي فيستمد مقوماته من لفظ «العائلة»وهى مشتقة من «العول» وهو كثرة العيال، وعال عياله أى قاتهم وأنفق عليهم (مختار الصحاح: 463).
ولأن الأسرة نتاج تاريخي اقتصادي اجتماعي فقد كانت موضوعاً لكتابات عديدة. وقد حفل التراث النظري بقدر متنوع من حيث العمق العلمي، حيث تطور هذا التراث من السطحية المبنية على الخرفات والخيال إلى الكتابات الأدبية والفلسفية، ثم إلى التقارير القائمة على التحقيق العلمي الكيفي والكمي. ويتجه دارسو الأسرة فى الوقت الراهن إلى التحليل النقدي الموضوعي لهذا التراث فى ظل الظروف التى كان عليها المجتمع فى فترة زمنية محددة. أما الدراسة الحالية لموضوعات الزواج والأسرة فتتم فى ضوء الوعي الحقيقي الموضوعي بظروف المجتمع وأبنيته الأساسية وآليات تغيره وبناء القوة فيه، آخذين فى الاعتبار البيانات التى تتعلق بالأسرة فى ضوء البعد التاريخي والطبقي والثقافي والتكنولوجي والأيديولوجي، وغيرها من الأبعاد التى تفيد فى تفسير التغير المستمر فى الأسرة باعتبارها واحداً من الأنساق الأساسية الكبرى فى أى مجتمع، ولذلك نرد على القائلين بأن التغيرات الجذرية التى تتعرض لها الأسرة فى جميع المجتمعات المعاصرة سوف تؤدى إلى اندثارها، ونقول لهم إن التغير عملية ضرورية لجميع الأنساق الكبرى والصغرى فى المجتمع، وإن الأسرة فى تغيرها تكتسب معنى جديداً ولكنها لا تنهار أو تختفي.

كتب مماثلة