تفاصيل الكتاب
كتاب فلسطين_ضحية و جلادون لزهير عبد المجيد الفاهوم من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

فلسطين_ضحية و جلادون لـ زهير عبد المجيد الفاهوم من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب فلسطين_ضحية و جلادون لـ زهير عبد المجيد الفاهوم

يغطي الكتاب الفترة من أواخر القرن الـ19 وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى. على الغلاف الخلفي للكتاب؛ نقرأ: "قال التلميذ لأستاذه الشيخ، لقد أسميت كتابك (فلسطين.. ضحية وجلادون) ولقد عرفنا أن فلسطين هي الضحية، فمن هم الجلادون؟ أجاب الأستاذ الشيخ: إنهم كثيرون، وأولهم، الحركة الصهيونية، ثم بريطانيا العظمى التي كانت أول من فكر بإقامة الوطن القومي اليهودي في فلسطين.
فسبقت بذلك الفكر الصهيوني ومشروعه، وثالثهم، عصبة الأمم التي صادقت على انتداب بريطانيا وأرفقته بصك يحدد مهمته بإقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، ورابعهم، هيئة الأمم المتحدة التي أقرت سنة 1947 تقسيم فلسطين، وخامسهم، الولايات المتحدة الأمريكية التي حولت أروقة الأمم المتحدة ودهاليزها مسرحا لسياسة العصا والجزرة، والترغيب والترهيب لإكراه الدول المعارضة والمترددة على تأييد التقسيم، وسادسهم، الدول العربية "الشقيقة" التي وقفت موقف المتفرج، وأخيرا تلك الشرذمة من أهل البلاد الذين انضووا في خدمة الحركة الصهيونية.

النوع الأدبي:
روايات وقصص قصيرة
كتب مماثلة
        التعليقات