تفاصيل الكتاب
كتاب لا مكان للملل لد.أحمد خالد توفيق من كتبي, أكبر موسوعة كتب عربية

لا مكان للملل لـ د.أحمد خالد توفيق من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب لا مكان للملل لـ د.أحمد خالد توفيق

فكرة لم استطع بعد أن أرسمها بدقة، ولا شك أن خبراء التربية وعلم النفس التربوي المحدثين قد درسوها بعناية وقسموها درجات، لكنني بالطبع لا أملك سوى انطباعاتي العامة الفطرية، وقد شخت على الغوص في مراجع علم النفس لأجد المصطلحات الدقيقة التي تعبر عما أريد قوله.
كتبت مرارًا عن أن الذكاء أنواع؛ وأن هناك نوعًا خاصًا منه يتعلق بالقدرة على الخلق الإبداعي.. الذي يقدر على رسم لوحة أو كتابة قصة أو تأليف سيمفونية. ثمة نوع يتعلق بسرعة تعلم اللغات (أعتقد أنني أملك قدرًا معقولاً منه)، ونوع يتعلق بالقدرات الرياضية العقلية الخارقة (لا أملك ذرة منه).. لي صديق يمكنه ضرب أربعة أرقام في أربعة أخرى دون قلم أو ورقة.. هناك ذكاء سرعة الحفظ.هناك نوع غريب من الذكاء أقرب إلى غرائز الحيوانات البرية، وأطلق عليه اسم (نصاحة)، وهو نوع الذكاء الذي يجعل رجلاً معدمًا يفتقر للتعليم يملك عدة عمارات وقصور، وهو نوع الذكاء الذي يجعل بائعة المقدونس تتلاعب بك كطفل. عرفت أساتذة جامعة بارعين يُخدعون في أي مشروع يدخلون فيه، ويتلاعب بهم أمثال هذا الرجل المعدم. لربما أمكن أن نطلق لفظة (لماحية) بدلاً من لفظة (نصاحة) لكني لست واثقًا من انهما الشيء ذاته. يبدو ان القدرة على تذكر الوجوه تندرج تحت هذا النوع من الذكاء، ولا شك أنه ضروري لدى أي سمسار ناجح.
هناك القدرة على إيجاد حلول ابتكارية بسرعة. رأيت طبيبًا يحاول أن يحشر فوهة معدنية في خرطوم مطاطي بلا جدوى، هنا قام عامل بسيط بملء كوب من الماء الساخن وضع فيه طرف الخرطوم حتى لان، ثم أدخل فيه الفوهة المعدنية بسهولة.

كتب مماثلة
        التعليقات