تفاصيل الكتاب
تحميل كتاب نواب الله لأحمد الشهاوي من اكبر مكتبة اونلاين للكتب العربية

نواب الله لـ أحمد الشهاوي من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب نواب الله لـ أحمد الشهاوي

أحْرِقْ كُلَّ أفعالِ الماضي، وثبِّتْ مكانها أفعالَ المُضارعِ المستمرِ ، ودعْكَ من سوف وتسويفاتها ، لأنَّها لن تُسعفكَ كثيرًا في مستقبلٍ لن تراه ، فالمضارع هو من سيحملُكَ إلى حيثُ تحلمُ ، وحيث ترى عيناك في الظلام النقطةَ الأبعدَ للنجمةِ الهاربةِ ، والتي إنْ راودتها – عن حقٍّ وعزيمةٍ - ستأتك بما حملتْ من فتنةٍ .
وإنْ كنتَ ستحزنُ كثيرًا على أفعالِ الماضي فاصنعْ منها آنيةً لتشربَ منها فتوحاتك وهزائمك السابقةَ .
لم أكتبْ لأحقِّقَ مالًا ، أو أجدَ ما يُحققُ لي حياةً كريمةً عند التقاعدِ أو قبله، أكتبُ فقط ، لأنَّني لا أعرفُ سوى أن أكتبَ ، وحيثُ لا مهنةَ لي غير الكتابةِ ، أما الآنَ وبعد الآن فيكتبُ المهندسون، والأطباءُ، والصيادلةُ، ومرتادو المقاهي، ولاعبو الكرة، والعاطلون عن الحلمِ وعن العملِ وعن المواهب ، والسماسرة وربات البيوت و....لكنَّ هناك نُقصانًا دائمًا في كتاباتهم، لا يدركُهُ سوى الخُلصاء من أهلِ الكتابةِ ، إذْ ليس كلُّ كتابٍ ، هو بالضرورةِ كتابٌ حتَّى لونُشِرَ ونَشرتْ عنه الصحافةُ ، وتناوله النقادُ والعارفون بقصد التحية والمجاملة والتكريم وأداء الواجب.
الكتابةُ هي التي تُغيِّرُ ، وهي القادرةُ على إحداثِ ثُقبٍ غائرٍ فيمن يقرؤها ، بحيث يصيرُ إنسانًا آخرَ أثناء وعقبِ الانتهاءِ منَ القراءةِ.

كتب مماثلة