تفاصيل الكتاب
تنزيل كتاب ٧٢ طريقة تأمل لد.صالح فالاندير عبداللطيف من موقع كتب الكترونية عربية

٧٢ طريقة تأمل لـ د.صالح فالاندير عبداللطيف من كتبي

متاح فقط على أجهزة الموبايل والتابلت بأنظمة iOS و Android - وغير متاح الان على أجهزة اللاب توب والكمبيوتر

نبذة قصيرة عن كتاب ٧٢ طريقة تأمل لـ د.صالح فالاندير عبداللطيف

لمن ليس لديه وقت للتأمل
سعت الإنسانية باستمرار إلى تطوير علومها وتوسيع مداها. وخلقت هذه المحاولات أحلاما عظيمة أدت بنا عبر التاريخ إلى سلسلة إنجازات من اكتشاف النار إلى بناء المدن وخلق الفنون وتأليف الكتب وتنظيم التجارة وحتى استكشاف الفضاء الخارجي.
تقدّم البشرية عبر الزمن مترتب على أن كل واحد منا لديه دافع لتحقيق شيء ذي قيمة في حياته. وهكذا أدت طموحاتنا الفردية إلى خلق طموحنا الجماعي. ولكن على الرغم من أننا وصلنا إلى مراحل متطورة جدا، الا أننا ما نزال كبشر نسعى جاهدين وراء تحسين المجتمع الذي نعيش فيه ونريد أن ننجح كأفراد.
بإمكاننا تحقيق النجاح الوظيفي، أو اكتساب الكثير من المعرفة أو الخوض في العديد من التجارب المشوقة، ولكن في الكثير من الأحيان لا يزال هناك شعور بأن ما تمكنا من تحقيقه لا يكفي. في داخلنا شعور بأن الرحلة لم تنته وأنه لا يزال هناك شيء مهم يجب أن نجده. فيمكننا أن نتساءل: ما هو هذا الشيء الذي نبحث عنه؟
الكثير من الناس يشعرون بأن الحياة في الواقع أعمق بكثير مما نراه في حياتنا اليومية. لدينا اشتياق لعيش حياة مفعمة بالحيوية ومليئة بالفرح والسلام الداخلي.
ولكن يحدث سوء الفهم الكبيرعندما نعتقد بأننا يمكننا أن نجد هذا الرضا الداخلي من خلال السعي وراء أشياء ومفاهيم تقع خارج أنفسنا، كالأشياء المادية أو التجارب الجديدة.
لقد سمع معظمنا عبارة: «الجواب نجده في داخلنا.» إذا ماذا سيحدث لو وجهنا كل اهتمامنا لعالمنا الداخلي؟.

كتب مماثلة