Book Details
Download الفارابي فيلسوف المسلمين عبر كل العصور by مجدي كامل from the biggest online bookstore

الفارابي فيلسوف المسلمين عبر كل العصور By مجدي كامل From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book الفارابي فيلسوف المسلمين عبر كل العصور By مجدي كامل

لا تُذكَر الفلسفة إلا ويذكر اسمه. ولا يذكر فيلسوف الفلاسفة أرسطو إلا ويذكر اسمه. حتى إنه أصبح يُلقب ب «المعلم الثاني»، بعد أرسطو «المعلم الأول»، لاهتمامه الكبير بمؤلفات أرسطو «المعلم الأول»، وتفسيرها ويعتبره كثيرون فيلسوف المسلمين الأول.
هذا هو الفيلسوف المسلم أبو النصر الفارابي، الذي يعتبر الأوروبيون الكتب التي ألفها في الفلسفة ذات نفس القيمة الخاصة بكتب أرسطو.
ويقول المؤرخون: «الحكماء أربعة، اثنان قبل الإسلام وهما (أفلاطون) وأرسطو، واثنان بعده وهما: أبو النصر الفارابي، وأبو علي ابن سينا».
وفي هذا الكتاب سنتناول كل ما يتعلق بهذا الفيلسوف الكبير، نشأته، فلسفته، وموقع الإنسان منها، وتأثره بالفلسفة اليونانية، خاصة فلسفة (أفلاطون) وأرسطو، موقفه من المدينة الفاضلة لأفلاطون، وكيف وضع - هو - مدينته الفاضلة، وأهم نظرياته الفلسفية في السياسة والحكم المدني، والمعرفة، والأخلاق، والعقلانية، والحقيقة، والفن، ونظرية الفيض، التي جعلته في مرمى نيران بعض الفلاسفة على رأسهم أبو حامد الغزالي.
كما سنتعرف من خلال فصول الكتاب على أهم وأشهر مؤلفات الفارابي، ككتابه «آراء أهل المدينة الفاضلة ومضاداتها»، وهو أهم مؤلفاته، وكتابه «السياسة المدنية» الذي يشتمل على شتى علوم الفلسفة، من طبيعيات ونفسانيات وأخلاقيات واجتماعيات، وكيف عالج فيه قضايا مهمة منها العقل الفعّال، والنفس، والصورة، والمادة، والأجسام السماوية، والأجسام الأرضية، والاجتماعيات البشرية المختلفة، وكتابه «إحصاء العلوم»، الذي يحصي فيه العلوم المعروفة في عصره، عندما بلغت الحضارة العربية أوج نضجها وازدهارها، وكتابه «الجمع بين رأيي الحكيمين»، حيث حاول التوفيق بين (أفلاطون وأرسطو) من ناحية، وبين آراء هذين الحكيمين اليونانيين وتعاليم الإسلام من ناحية أخرى.
كما سنتعرف من خلال فصول هذا الكتاب أيضا على كتاب (الفارابي) «تحصيل السعادة»، وكتب أخرى مهمة لهذا الفيلسوف الكبير.
هذا الكتاب رحلة إبحار في عالم مضطرب لفيلسوف كبير، كان ولا يزال محورًا لاهتمام المسلمين والعالم.
مجدي حسين كامل.

Related Books
        Reviews