Book Details
Order لأنكم أحياء لأننا موتى by بسمة الخولي from the biggest online bookshop.

لأنكم أحياء لأننا موتى By بسمة الخولي From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book لأنكم أحياء لأننا موتى By بسمة الخولي

زفيرٌ شبه بارد أطلقه هواء بداية الليل لينساب عبر المباني المتراصة على جانبي الشارع، عابث بالزينات الورقية المائلة بين هذه النافذة وتلك، ومن داخل المباني المرتفعة اختلطت الأصوات الهانئة وقد أنساها الشبع والاسترخاء حدتها السابقة، لم تنطفئ السماء بَعدُ، بل تأرجحَتْ بين زُرقة النهار وسواد الليل خلف همسات صافية ارتفعت من هذا المسجد أو ذاك تبعتها رائحة مميزة عطرة تسللت بالأجواء.
إنه رمضان، تحديدًا اللحظات القليلة التي تلَتْ وقت الإفطار، العبق الروحاني المُحبَّب بسطَ نوعًا من الهدوء على المنطقة بأكملها، بعد أن انتهت حركة النهار السريعة، وإن لم تتحول بعد لصخب الليل المرح الذي سيستمر إلى الساعات الأولى من الفجر.
كنت أجل هنا، بالمكان ذاته الذي اعتدت الجلوس به كلَّ ليلة أراقب الحركة الدائرة بين الشوارع والتقاطعات، أحيانًا أنهض لتأدية عمل ما، وأحيانًا أبقى مستندًا إلى البوابة الحديدية الصدئة خلف الكرسي الخشبي المتداعي، لم أتخلف يومًا عن المجيء إلى هنا على الرغم من أن جلوسي الصامت لم يكن ذا هدف أو فائدة تُذكر، لكنني بمرور الوقت عهدت ألفة غريبة بيني وبين ذاك الكرسي، تلك البوابة، وهذا المنزل القديم المهجور خلفي، وبدأت أجد فيها من الراحة والسكون ما افتقدته بشقتي الصغيرة بنهاية الشارع.

Related Books