Book Details
Download مينتا - رواية من الأدب التركي المعاصر by solmaz kamuran, Asmaa Abd Allah Khalefa from the biggest online bookstore

مينتا - رواية من الأدب التركي المعاصر By solmaz kamuran , By Asmaa Abd Allah Khalefa From Kotobi

Only available on mobile phones and tablets with iOS and Android systems – Not available now for laptops and computers

Short synopsis about book مينتا - رواية من الأدب التركي المعاصر By solmaz kamuran , By Asmaa Abd Allah Khalefa

مينتا - رواية سوليماز كومران
القصة تبدأ بإناث السلاحف تضع بيضها تحت رمال شاطئ رملي على الساحل الأفريقي المطل على المحيط ، في الربيع و في ليلة قمرية يفقس كل البيض في توقيت واحد و يتشقق وجه الشاطئ الرملي لتزحف صغار السلاحف إلى المحيط و في نفس التوقيت تكون السراطين الزرقاء تنتظرها لتأكلها .. من ينجو من السلاحف تنقض عليه النوارس ثم تجتمع ضواري البرية لتلحق بالبقية الباقية من السلاحف قبل أن تغتطس فى المحيط.
الدورة الكاملة لحياة السلاحف حتى مياه المحيط تتغذى كل كائنات المحيط على اسلاحف فلا ينجو إلا واحد من كل مآئة تفقس ، و لكن السلحفة الناجية تتغذىعلى مئات السراطين و الأسماك الكبيرة و الصغيرة .
نجت مينتا سلحفة من السراطين و قضمتها نورس و تركتها .. فتلقفها طفل و طفلة شقيقان و ينقذان السلحفاة التى تستطيع النجاة بفضل إنسانية الطفلين .
الطفلان الأفريقيان يخطفهما نخاسون .. مع والدتهما و والدهما الأخير يثور على الأسر فيرديه النخاسون القساة قتيلا.. الطفل نجا مع أمه يصعد على سفينة هولندية تهبط في فلوريدا و يتفرق الطفل بعيدا عن أمه .. الطفلة ناي تجد نفسها فى سوق النخاسين بالقاهرة .
يشتري ناي تاجر قاهري طيب و لكنه يموت فتجد ناي نفسها من خدمة المنازل المستورة إلى العمل القاسي في حقول القطن .. و من حقول القطن بمصر إلي حقول القطن بتركيا العثمانية بدالمان .. الأرض بتركيا يهديها الخديوي إلى الباشا حسنو ..
نجا يهرب من مخدومه الأمريكي فتتبناه قبيلة هندية بفلوريدا من سكان المستنقعات و الأراضي السبخة بفلوريدا .. نجا الأسود الهندي يتزوج هندية حمراء بنت شيخ القبيلة ، إبنته من الزواج تتزوج زنجي نبيه ترحل معه من ميامي إلى نيويورك ، و يموت الزنجي النبيه في الحرب العالمية الأولى.. حفيدنجا تي جي يموت في الحرب العالمية الثانية و إبنته روز ترحل إلى باريس لتغني على موسيقى الجاز مثل جوزفين بيكر !!
إبن ناي من إغتصاب الباشا حسنو .. ينجب طفلين .. فتاة ثورية تسجن ثماني سنوات فى الفترة من السبعينيات و الثمانينات المضطربة بتركيا .. و شقيقها يموت متهربا من الخدمة العسكرية أو مزورا لبطاقة الهوية .. 
بعد خمسة أجيال تتقابل السلحفاة مينتا على شاطئ رملي بتركيا مع الجيل الخامس للطفل و الطفلة الأفريقيين الذين انقذاها من 150 سنة !! عبر الحرب الأهلية الأمريكية و الحربين العالميتين و إنهيار السلطنة العثمانية و ضياع مصر منها لصالح بريطانيا .. و عبر إعلان الجمهورية التركية و تقلبات السياسة .. و تحرير العبيد و العنصرية ضد السود إستعبادا و حرمانا من الحقوق الأساسية .. مع زيادة السكان و التقدم التكنولوجي و تحت وطأة التلوث و حرمان السلاحف من شاطئ رملي لتبيض فيه !! 
الخيال القصصي رائع و فريد .. اللغة المترجمة بسيطة و فعالة !! ياترى كيف هي لغة الكاتبة التركية ؟؟ و تصويراتها و حساسيتها .. الكتاب مطبوع بدعم من وزارة السياحة و الثقافة التركية .. و لكن الرواية أكثر من رائعة و شديدة التفرد .. مع دراية عملية بالتركيب الإجتماعية للولايات المتحدة إبان مطلع القرن العشرين .. و حساسية شديدة للعرقة الفريدة بين مصر و تركيا .. و بين تركيا و فرنسا .. و بين البشرية كلها و العالم !! و التوازي فى قسوة الحياة الطبيعية و الظروف البشرية .

Related Books
        Reviews